مرحبا بك الزائر الكريم وبامكانك تسجيل الدخول من الاعلى



  • ● لسان الحكمة (3)

    ثلاثة كذّبهم حتى لو كانوا صادقين: المُغتاب أخيه، والنمّام، ومن يمدحك في وجهك بما ليس فيك. وثلاثة صدّقهم ولو كانوا كاذبين: من أراد الإصلاح بينك وبين خصمك، ومن نصحك لآخرتك، والذي يذكر لك عيوبك قبل أن يذكر لك محاسنك… أربعٌ يورثن الغنى: عدم الحزن على المفقود، والشكر على الموجود، والرضا بالمعبود، والعمل لدار الخلود. سُئـِلت يوماً عن الصبر والتوكل والرضا ؟ فقلت: اعلم أن الصّـبر هو تحمل المكاره شوقاً إلى موعودٍ غائب، أوله طرح الدّعوى وترك البثّ والشكوى. والرضا هو ترك الاختيار فرحاً بمواقع الأقدار.. والتوكل هو التبرّئ من الحول والقوة على بساط التوحيد.

    المقال كاملاً »

  • ● هل التفاضل في الإسلام هو تفاضل عنصري أم تفاضل كفاءات؟!

    لقد ضرب الإسلام في مسألة التفاضل البشري والإنساني أروع الأمثلة ووضع القواعد الرائعة في ذلك، والتي يكاد يكون بذلك هو الدين السماوي الأول الذي يجسد عدم التفرقة بشتى أنواعها.. والآية الفصل في هذا الأمر قوله تعالى: (إن أكرمكم عند الله أتقاكم)..

    المقال كاملاً »

  • ● لطائف قوله تعالى (شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنْزِلَ فِيهِ الْقُرْآَنُ هُدًى لِلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ)

    بدأ الحق في هذه الآية بذكر هذا الشهر العظيم المبارك، وقدّمه في القول تشريفا، والحق سبحانه هو المُقدّم وهو المؤخر، فإن قدّم ذكر الشيء في معرض التكريم فهو تقديم مكانة، فكانت إشارة إلى علو مكانة هذا الشهر العظيم بين الأشهر.. ولم يذكر الحق سبحانه شهراً في القرآن باسمه إلاّ شهر رمضان، فإفراده بالذكر على الخصوص هو تخصيص لهذا الشهر .

    المقال كاملاً »

  • ● ميزان الطريق مع الله تعالى والترقي فيه

    الطريق مع الله سبحانه والسلوك إليه ينقل المرء إلى عوالم النور ويرقّيه فيها، لذا فهو ترقية كاملة دائمة ما دام المرء في النور، فنور الله مطلق لا انتهاء له، فمن كان يتقلّب في نوره سبحانه فسيظلّ يترقّى إلى ما لا نهاية، بشرط أن لا يقع في المحظورات والمحرّمات فإنها هي التي تهبط بالمرء إلى عوالم السفل والظلمة، فعلى المؤمن أن يداوم التضرّع إلى الله سبحانه والرجوع إليه والتذلل بين يديه والاستغفار له حتى يمحو الله سبحانه ذنبه ويستر عيبه ويقيل عثرته..

    المقال كاملاً »

  • ● لا تكن حملاً على أحد

    لا تكن حملاً على أحد، ولتحمل على كاهلك كلّ أحد، فليس ذو الأخلاق والأدب بالفظ الثقيل.. ولا تجعل الناس يضحكون في وجهك وهم لك كارهون، فلا أقبح للمرء من أن يجامله الناس وقلوبهم له لاعنة والأشدّ قبحاً أن يداريك الناس مخافة شرّك..

    المقال كاملاً »

  • ● الإصلاح.. نظرة مختلفة إلى الأمور

    قد أوجدك الله أيها الإنسان من عدم لتقود هذا العالم وتنقذه من الظلام، فلما سمعت الملائكة إرادة الرحمن فيك قالت: (أتجعل فيها من يفسد فيها ويهلك الحرث والنسل)، فإياك والفساد فليس لهذا كان إيجادك ووجودك؛ إنما أرادك الله سبحانه لتنفذ رسالة الإصلاح على هذه الأرض، ذلك الإصلاح الذي تغيّر به كلّ سيء أراده الشيطان.

    المقال كاملاً »

  • ● الفطرة وأهميتها في التربية

    إن العناية المحمدية بالنشء والشخصية تتجلى منذ أول مرحلة من مراحل الإنسان عند الولادة وهي الفطرة. والفطرة هي النور الأول التي خلق الله الإنسان عليها وبتعريف أوضح هي الصفاء النابع من الروح الذي لم يشوبه شائبة من الشوائب كالشرك والذنوب، وذلك في قوله صلى الله عليه وسلم الجامع: (ما من مولود إلا يولد على الفطرة فأبواه يهودانه وينصرانه ويمجسانه كما تنتج البهيمة بهيمة جمعاء هل تحسون فيها من جدعاء) ثم يقول أبو هريرة: واقرءوا إن شئتم (فطرة الله التي فطر الناس عليها لا تبديل لخلق الله)

    المقال كاملاً »

ترتيب المواضيع في الأقسام بناء على
الأحدث نشرا عشوائيا أكثر قراءة اكثر تعليقا
قرة أعين : الأقسام التي تعنى بالأسرة وما يتعلق بالسعادة الزوجية وحقوق الآباء والأبناء (ربنا هب لنا من أزواجنا وأولادنا قرة أعين)

وصية للأزواج

اعلم يا أخي أن الزوجة أمانة بين يديك فاحفظها واسلك بها سبيل أهل الجنة، وأحسن القول وترقق في الفعل ولا تؤاخذها على كلّ صغيرة بل العفو والتسامح، ولا تطرد أو تضرب أو تهجر أو تحتقر أو تتعالى أو تتهم أو تشك فإنّ كلّ ذلك يهدم الودّ ويقلل الاحترام.. وكما تريد أن ترى منها الأفضل فاحرص كذلك أن لا ترى منك إلاّ الأفضل.. المزيد

قوله تعالى (وَلَيْسَ الذَّكَرُ كَالْأُنْثَى)..

يقول الله سبحانه وتعالى: (وليس الذكر كالأنثى)، وربما يعتقد الكثيرون أن هذه الآية تعني الأفضلية للذكر على الأنثى.. ليس الذكر كالأنثى هي من ناحية التركيب الفسيولوجي.. وهذا التركيب الفسيولوجي يؤثر أحياناً على التركيبة النفسية.. فعلى سبيل المثال التغيرات النفسية لدى المرأة في فترات الحيض والنفاس والحمل وخلافه لا يشعر بها الذكر، و في بعض الأحيان يكون عند بعض النساء توجهات سلبية كسرعة الغضب والكراهية لأمور معينة وغير ذلك من الأمور.. .. المزيد

حقوق الزوج والزوجة

حق الزوج على زوجته الطاعة في ما يأمر وحفظه وحفظ ماله والقيام بأمور منزله وأسرته وأن تعمل على راحته ولا تتحدث عنه في غيبته وأن تكون لباساً له وستراً وعوناً ورفقاً وأن لا يرى منها إلا ما يحب وأن لا يسمع منها إلا ما يحب، كما أن من حقه عليها أن تعينه على نوائب الدهر وأن ترشده إذا أخطأ وأن تكون نعم الصاحبة والخليلة له، وأن تصبر عليه إذا غضب وأن ترفق به إذا تعب وأن تدعو له أن يوفقه الله ويصلحه ويسدده.. أما حق الزوجة على زوجها فأن يرعاها بحق الله وأن يكون قائماً عليها بأمانة الله، وأن ينفق عليها من سعته وأن يوفر له مبيتاً طيباً وأن لا يثقل عليها في الأمور وأن يوسع عليها ويشرح صدره لها وأن يكون رحيماً بها وأن لا يسخر منها ولا يشتمها ولا يحقرها ولا يذكرها بسوء أبداً.. المزيد

..

..

التدرج في تعليم الأطفال

من أكبر عقبات تعليم الأطفال أن يعتقد الوالدان أو من يحيط بأولئك الأطفال أنهم مجرد أطفال صغار لا يفهمون ولا يدركون، وأنهم في أعمارهم هذه لا يصلحون إلاّ للعب واللهو، فيتركونهم إلى أن يكبروا، وعندها يبدؤون في محاولة تعليمهم وتثقيفهم فيتفاجؤون بكم هائل من الصعاب مع أبنائهم من حيث استقبال توجيهاتهم وإرشاداتهم؛ وهذا لأن هؤلاء الأبناء قد تطبعت فيهم اللامبالاة وصار صعباً عليهم التغيير.... المزيد

الفوائد واللطائف في قوله تعالى: (وأوحينا إلى أم موسى)

يقول الله سبحانه وتعالى في كتابه العزيز: (وأوحينا إلى أم موسى أن أرضعيه فإذا خفت عليه فألقيه في اليم ولا تخافي ولا تحزني إنا رادوه إليك وجاعلوه من المرسلين).. إنّ هذه الآية الكريمة من الآيات العظيمة التي تبيّن لنا عظمة الحنان الإلهي على النساء وخاصة الأمهات.. فإنه سبحانه وتعالى في هذه الآية الكريمة، يتحدث عن قصة أم خافت على ابنها. .. المزيد

الخيال والوهم ودورهما في بناء شخصية الأبناء

إن الخيال لدى الإنسان يعدّ من أخطر الأمور التي يمكن أن تؤثر في شخصيته وتكونها وخاصة في مراحله الأولى. فإن مادة الخيال تحوّل دائماً المسميات المسموعة والمجردة إلى صور. والخيال يحول جميع الكلام إلى صور حتى لو أنك نهيت شخصاً عن أن يتخيل شيئاً ما فإنه سيتخيله لا محالة. فمثلاً إذا قلت لأحد: "لا تفكّر في سيارتك" فإنه على الفور سيتخيّل سيارته.. المزيد

الفطرة وأهميتها في التربية

إن العناية المحمدية بالنشء والشخصية تتجلى منذ أول مرحلة من مراحل الإنسان عند الولادة وهي الفطرة. والفطرة هي النور الأول التي خلق الله الإنسان عليها وبتعريف أوضح هي الصفاء النابع من الروح الذي لم يشوبه شائبة من الشوائب كالشرك والذنوب، وذلك في قوله صلى الله عليه وسلم الجامع: (ما من مولود إلا يولد على الفطرة فأبواه يهودانه وينصرانه ويمجسانه كما تنتج البهيمة بهيمة جمعاء هل تحسون فيها من جدعاء) ثم يقول أبو هريرة: واقرءوا إن شئتم (فطرة الله التي فطر الناس عليها لا تبديل لخلق الله).. المزيد

مبادئ في التربية، ونظرية العقاب

إذا أردت أن تكون موفقاً في التربية، فعليك أن تثري المكوّنات الأساسية لدى كلّ إنسان: الروح والعقل والقلب والنفس وذلك بالعلم والحكمة والإيمان والرحمة، وعليك أن تطلق طاقات من هم تحت تربيتك ورعايتك أو من هم في محيطك، فلا تفكّر لهم فحسب ولكن علّمهم كيف يفكّرون وكيف يولّدون الأفكار.. المزيد

اظهار جميع الاقسام
جميع الحقوق محفوظة لموقع هدىً للعالمين © 2014
رمز المستخدم:
كلمة المرور:
الاسم:
البريد الالكتروني:
تعديل
رمز المستخدم:
كلمة المرور:
الاسم:
البريد الالكتروني:
تسجيل
رمز المستخدم:
كلمة المرور:
دخول
أعلى الصفحة