مرحبا بك الزائر الكريم وبامكانك تسجيل الدخول من الاعلى



  • ● منهاج الكفاية إلى سبيل الهداية

    اجعل لكل عمل تعمله قانونا، ولكل فعل أدبا، ولكل علاقة حقا، ولكل عقد شرطا، ولكل شرط التزاما، ولكل منهج كتابا، ولكل فوضى نظاما، ولكل نظام رقابة، ولكل خطر حيطة، ولكل شك يقينا، ولكل يقين بيّنة، ولكل ظن تأكيدا، ولكل مهمة إتقانا، ولكل إتقان شهادة، ولكل شهادة تصديقا، ولكل حرام دليلا، ولكل عقوبة تحذيرا، ولكل تكليف تيسيرا، ولكل حُكم ميزانا، ولكل ميزان معيارا، ولكل معيار مقياسا، ولكل تحسين قياسا، ولكل أداء تقييما، ولكل تقييم تقويما، ولكل خطأ تصحيحا، ولكل تقدم تشجيعا، ولكل تراجع تحفيزا، ولكل بداية توضيحا، ولكل علاج تشخيصا، ولكل كتاب تلخيصا، ولكل تعدد تصنيفا

    المقال كاملاً »

  • ● مالك يوم الدين

    هو سبحانه مالك ذلك اليوم، وهو الملك بمقتضى اسمه (الرحمن) الذي يدلّ على السيادة.. ووصف نفسه بالمالك لهذا اليوم لأنه صاحب الصلاحية الوحيد فيه، فليس لأحد حُكمٌ على أحد لأنه المالك لمصائر الخلق. كما أنه ليس لأحد شفاعة لأحد إلاّ من بعد إذنه سبحانه؛ وإنّ الشفاعة لا يُعطاها فضلاً إلاّ الرحماء، الذين كانوا في دائرة (الرحمن الرحيم)، ولهذا قدّمها المولى على قوله: (مالك يوم الدّين)..

    المقال كاملاً »

  • ● لطائف سورة الاخلاص

    سورة (قل هو الله أحد) هي سورة التوحيد الخالص.. فالحق سبحانه له أسماء إلهية خاصة بالاسم (الله) وهي: الواحد، الأحد، الفرد، الصمد، الوتر، وهو الهوية عند البعض، ونقول عند البعض لأن عندنا الهو هي غيب الغيب وليست اسمأً من أسمائه تعالى..

    المقال كاملاً »

  • ● لسان الحكمة (4)

    أربعةٌ يحاربون الله وهو محاربهم حتى ينتصر منهم: الباغي، وآكل مال اليتيم، والمعادي لأولياء الله، والمُفرّق بين المتحابّين فإنه ربيب الشيطان. اخلع ثياب الرّاحة، والبس ثياب الجدّ، واستعد للرّحيل، فإنّ الأنفاس معدودة، وأعظم ما يحيي القلب ذكر الموت، والبكاء على الذنب. إذا فَـتَـح لك باباً إلى ذكره، فاعلم أنّهُ قد فَـتَـح لك سبعين باباً إلى ولايته.. الذكر زكاة اللسان، والصيام زكاة الأبدان، والصلاة رَوحٌ ورَيحان، وأكثر ما يُرغّب في الآخرة قراءة القرآن. الذكر حياة القلب، والمحبة مرتعه، والفكر غذاؤه، والجلوس مع الصالحين دواؤه.

    المقال كاملاً »

  • ● النوم وأثره في الصحة

    لا بدّ من إعطاء الجسم حظه ونصيبه الوافر من النوم والراحة، وذلك لأنّ الأعضاء بحاجة إلى السكون بعد المجهود الذي تبذله على مدار اليوم، ولهذا فقد سنّ لنا المولى سبحانه السكون في الليل والسعي على المعاش والنشاط في النهار بقوله: (وَهُوَ الَّذِي جَعَلَ لَكُمْ اللَّيْلَ لِبَاسًا وَالنَّوْمَ سُبَاتًا وَجَعَلَ النَّهَارَ نُشُورًا) - أي انتشاراً في طلب المعاش

    المقال كاملاً »

  • ● الفوائد واللطائف في قوله تعالى: (وأوحينا إلى أم موسى)

    يقول الله سبحانه وتعالى في كتابه العزيز: (وأوحينا إلى أم موسى أن أرضعيه فإذا خفت عليه فألقيه في اليم ولا تخافي ولا تحزني إنا رادوه إليك وجاعلوه من المرسلين).. إنّ هذه الآية الكريمة من الآيات العظيمة التي تبيّن لنا عظمة الحنان الإلهي على النساء وخاصة الأمهات.. فإنه سبحانه وتعالى في هذه الآية الكريمة، يتحدث عن قصة أم خافت على ابنها.

    المقال كاملاً »

  • ● الصبر من سنن الأنبياء والمرسلين

    إذا أحبّ الله عبداً ابتلاه، فإن صبر أدناه، وإن قنط باعده وجفاه.. فهو يبتليك ليمتحنك، ويمتحنك ليمحصك، ويمحصك ليطهرك، ويطهرك لينقلك إلى مقام أرفع، ورزق أوسع، وصحبة أنفع.. (قل الله ينجيكم منها ومن كل كرب).. أمره في السماء والأرضين نافد، ولا يعزب عنه مثقال ذرة ولا أصغر من ذلك ولا أكبر، قد جعل الله لكل شيء قدراً .. الصبر هو شيمة الأنبياء والمرسلين وكلٌ واحد منهم ابتلاؤه على قدر مقامه، واعلم أنه إذا عظم البلاء وكبر الكرب فإن الفرج أعظم واليسر أكبر..

    المقال كاملاً »

ترتيب المواضيع في الأقسام بناء على
الأحدث نشرا عشوائيا أكثر قراءة اكثر تعليقا
جميع الاقسام

الجودة في الإسلام

نقصد بالجودة أنها العمل الصالح أو العمل الجيد، ولا يكون العمل صالحاً حتى يكون متقناً، كما لا يكون صالحاً حتى يكون متوافقاً مع ما يتطلبه هذا العمل من حقوق وقواعد. لقد دعانا رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلّم إلى إتقان العمل فقال: (إذا عمل أحدكم عملاً فليتقنه)، ونهانا عن الغش في العمل. كما أنه قال عليه الصلاة والسلام: (إن الله طيب لا يقبل إلاّ طيباً).. فالعمل الصالح الطيب الخالي من السوء والغش هو ما يتم قبوله... المزيد

دعوة الناس إلى الإسلام.. النظرية والمنهج

إن الإسلام هو الدّين الكامل الذي ارتضاه الله سبحانه لعباده أهل الأرض، حيث أنه الحل الأمثل للبشرية والمنقذ لها من الظلام. وإن المتأمل لتعاليم هذا الدّين العظيم ليجد أنه يتمتع بالمرونة بحسب مستجدات كلّ عصر ومتغيراته مهما زادت تعقيداتها. وإن المشكلة العظمى التي يواجهها ديننا الحنيف هو أتباعه أنفسهم حيث أنهم حرّفوه عن غير موضعه وألبسوه ثياباً رجعية متخلفة ملؤها الجاهلية الكبرى، حتى بات الناس ينظرون إلى الإسلام على أنه دين مُظلم لا معالم له إلاّ الجهل والتخلّف وسفك الدماء والخراب.... المزيد

الدين والانسانية

هل الدين يتعارض مع الانسانية؟ هل يُشترط في احترام الإنسان أن يكون على ديننا؟ إن الدين هو علاقة المرء بالله، وهو ما يدين به لمولاه، فما هو بيننا وبين الله لا يحاسب عليه إلاّ الله، أمّا ما بيننا وبين الناس فتحكمه الإنسانية التي يشترك فيها الجميع.... المزيد

هل التفاضل في الإسلام هو تفاضل عنصري أم تفاضل كفاءات؟!

لقد ضرب الإسلام في مسألة التفاضل البشري والإنساني أروع الأمثلة ووضع القواعد الرائعة في ذلك، والتي يكاد يكون بذلك هو الدين السماوي الأول الذي يجسد عدم التفرقة بشتى أنواعها.. والآية الفصل في هذا الأمر قوله تعالى: (إن أكرمكم عند الله أتقاكم).... المزيد

الإسلام دين النور والعلم.. وحرص الإسلام على المعرفة والبحث العلمي

يتهم الكثيرون من أعداء الإسلام هذا الدين العظيم أنه دين الرجعية والبربرية والإرهاب، وإنهم بذلك لم ينصفوا الإسلام مطلقاً حيث أن المتأمل في تعاليم هذا الدين ليجده دعوة حقيقية إلى العلم والتقدّم والرقي والحضارة.... المزيد

لماذا يخفق الكثيرون في الوصول إلى المعرفة (2)

اليقين هو الوصول إلى معرفة الحقيقة التي تنافي الشك والظن والحيرة. فإن أهل المعرفة لمّا ذاقوا القرب من الله سبحانه وشهدوا صفاته شهوداً قلبياً أدى ذلك بهم إلى اليقين به سبحانه فأيقنوا بعظمته وأيقنوا بقدرته وأيقنوا بحكمته وأيقنوا بجلاله وأيقنوا بجماله وأيقنوا برحمته وأيقنوا بحلمه وغير ذلك. وهذا ما يُطلق عليه: حق اليقين. فهم قد علموا فعاينوا في قلوبهم فتحققوا بذلك فصار بالنسبة لهم حقيقة شهدتها قلوبهم وعرفتها أسرارهم... المزيد

لماذا يخفق الكثيرون في الوصول إلى المعرفة (1)

سأحاول في هذا الموضوع المتسلسل أن ألقي الضوء على العديد من الأسباب التي يؤدي أحدها أو بعضها إلى عدم وصول السالك إلى المعرفة بالله تعالى. وعلى كل مؤمن أن يقف عند كل سبب ويحاول أن يعرض نفسه عليه بصدق فإن لم يكن فيه فليحمد الله وليحاول الحذر في الوقوع فيه، وإن كان فيه فليعمل على إزالته والمضي قدماً في طريقه فإن الوصول إلى المعرفة عندئذ قريب بإذن الله لمن وفقه الله تعالى لذلك.... المزيد

الفرق بين العقائد والحقائق وبين التوحيد والتفريد وهل التوحيد عقيدة

أمّا الفرق بين العقائد والحقائق، فالعقائد هي جمع عقيدة وهي ما يعتقده المرء إيماناً ويعقد عليه قلبه، أما الحقائق فهي بواطن الأمور التي جعلها الله من حضرة اسمه (الحق).. والعقيدة من "عقد" فهي عقد بين المرء وربه ومقتضى هذا العقد هو الدّين.. والدّين هو ما يدان به المكلّف يوم الدينونة؛ لذا فالعقيدة تستوجب الإيمان والعمل.. وكل اعتقاد يؤثر في عبودية المرء فهو عقيدة، فإن لم يؤثر في عبوديته فيسمى اعتقاداً وليس عقيدة.. وهذه الاعتقادات تحتمل الصواب وتحتمل الخطأ، فإن أخطأت تسمى ظنا، وإن الظنّ لا يغني من الحق شيئاً.... المزيد

الفرق بين التجلّي والتنزّل

التجلي هو ظهور أنوار الحق للخلق، وهذا الظهور يكون بأنوار الأسماء والصفات، فنقول تجلى الحق لعباده باسم من أسمائه أو بأكثر من ذلك.. وكلّ تجلّ له مجلى وهو محلّ التجلي، وفي الإنسان هو القلب، لأنّ القلب هو الذي وسع أنوار الحق وتجلياته (لم تسعني سمائي ولا أرضي ووسعني قلب عبدي المؤمن).. .. المزيد

أهل الحجاب ومسألة دعائهم الله والتوجه إليه

يقول البعض مدعياً إن أغلب الخلق ليس لديهم قدرة ولا استعداد لتلقي تجليات الله سبحانه، وأنه لا يسمع لهم ولا يدنيهم إن كانوا من أهل الذنوب والمعاصي، والأجدر بهم أن لا يدعوه ولا يذكروه حتى يكونوا أهلاً لذلك! وإنه لعمري ادعاءٌ عظيم.. إن التجلّي الإلهي أعلاه رحمة، وأوسطه رحمة، وأدناه رحمة، يقول جلّ وعلا: (وَرَحْمَتِي وَسِعَتْ كُلَّ شَيْءٍ)، وقال جلّ من قائل: (كَتَبَ عَلَى نَفْسِهِ الرَّحْمَةَ)، وقال سبحانه كذلك: (وَإِذَا جَاءَكَ الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِآَيَاتِنَا فَقُل سَلامٌ عَلَيْكُمْ كَتَبَ رَبُّكُمْ عَلَى نَفْسِهِ الرَّحْمَةَ أَنَّهُ مَنْ عَمِلَ مِنْكُمْ سُوءًا بِجَهَالَةٍ ثُمَّ تَابَ مِنْ بَعْدِهِ وَأَصْلَحَ فَأَنَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ).... المزيد

الهجرة الى غير بلاد المسلمين

إن المتأمل للحقيقة ليجد أن الأرض كلّها لله تعالى وأنه سبحانه أباح التنقل فيها والتكسب في أنحائها وأرجائها فقال: (هو الذي جعل لكم الأرض ذلولاً فامشوا في مناكبها وكلوا من رزقه وإليه النشور). إنّ المتأمل في سيرة النبي الكريم صلى الله عليه وسلّم ليجد أنه قد أمر صحابته بالهجرة إلى الحبشة، وقال لهم: (لو خرجتم إلى أرض الحبشة، فإن فيها ملك لا يظلم عنده أحد، و هي أرض صدق، حتى يجعل الله لكم فرجا مما أنتم فيه)، فإن رسول الله صلى الله عليه وسلم في هذه المقولة الشريفة قد بيّن لنا العديد من الأمور الهامة .... المزيد

حكم استعمال البرامج المنسوخة والمقرصنة

البرامج المقرصنة كما فهمتُ من سؤالك أنها تلك البرامج التي فكّت حمايتها، فأصبحت متداولة بين أيدي الناس بثمن بخس لا يعود على الشركة الأصلية المصنعة أو المنتجة بأية منافع أو عوائد مادية.. المهم علينا قبل ان نسترسل في تبيان الأحكام في هذه المسألة علينا أن لا نغفل عن حقيقة هامة جداً، وهي أن ديننا الإسلامي يحترم الحقوق الفكرية، والملكية الفردية، سواء أكانت هذه الملكية لمسلم أم لكافر، ولا ننسى أنّ حقوق الملكية وحقوق النشر وحقوق التوزيع لها احترامها ولها حرمتها، فنحن كمسلمين علينا أن نكون أوّل من يحترم ذلك.... المزيد

رسالة في الأصول الفقهية والقواعد التشريعية

نظراً لأنّ الفقه هو من أهمّ الأمور التي بدأت في النضوب من القلوب، ونظراً لأهمية هذا العلم خاصة وأنه علم الأحكام والحلال والحرام، فعلى تطبيقه نُحاسب غداً بين يدي المولى الكريم الرحيم، فإنه قد صار لازماً علينا أن نأخذ منه ما يقينا من عذابه سبحانه.. فإنّ الحق سبحانه دعا إلى تعلّم الفقه في كتابه العزيز فقال: (فلولا نفر من كلّ فرقةٍ منهم طائفة ليتفقهوا في الدين ولينذروا قومهم إذا رجعوا إليهم لعلهم يحذرون)، وكم من حديث أشاد بتعلّم الفقه، فيقول عليه الصلاة والسلام: (من يرد الله به خيراً يفقه في الدين)، وقال كذلك المصطفى الأمين عليه أفضل الصلاة وأتمّ التسليم: (فقيه واحد أشدّ على الشيطان من ألف عابد).... المزيد

حكم الحجاب

الغاية من الحجاب هو درء الفتنة والبعد عن إثارة الفحشاء وسد أبواب الشيطان، وحتى لو تحجبت المرأة وكان حجابها مثيراً للفتنة كلبس الضيق فإن هذا محرّم.. أمّا كشف الوجه فالفقير يقول بشدة كراهيته وهو أقرب إلى الحرمة إن كان سبباً في فتنة الرجال.. المزيد

الدخان ، حرمته وخطره وكيفية التخلص منه

اعلم يرحمك الله تعالى أن هذا الموضوع موضوع هام جداً، وقد وقع فيه الكثيرون من الناس اليوم، وهم يسيرون بذلك وراء شهواتهم وأهوائهم بحجة ما يسمونه بالكيف والمزاج مع علمهم أو علم أكثرهم بحرمة التدخين أو ما شابهها كالأرجيلة وغير ذلك.. ونحن الآن في وقت يجب فيه تصحيح الطريق وترويض النفس، وهذا ما دعا الفقير إلى الحديث عن هذا الأمر حرصاً أن يحاول كلّ مسلم أن ينزّه نفسه عن القبائح وأن يكرم نفسه عن الأمور التي تنقص من كرامته التي خلقها الله سبحانه عليها.... المزيد

تفسير سورة ابراهيم 3 - 4

قال تعالى : ( الَّذِينَ يَسْتَحِبُّونَ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا عَلَى الآخِرَةِ وَيَصُدُّونَ عَن سَبِيلِ اللَّهِ وَيَبْغُونَهَا عِوَجًا أُوْلَئِكَ فِي ضَلالٍ بَعِيدٍ (.) وَمَا أَرْسَلْنَا مِن رَّسُولٍ إِلاَّ بِلِسَانِ قَوْمِهِ لِيُبَيِّنَ لَهُمْ فَيُضِلُّ اللَّهُ مَن يَشَاء وَيَهْدِي مَن يَشَاء وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ ).. المزيد

تفسير سورة ابراهيم 2

قال تعالى : (اللَّهِ الَّذِي لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ وَوَيْلٌ لِّلْكَافِرِينَ مِنْ عَذَابٍ شَدِيدٍ) (الله الذي) الفقير يقرأ هذه الاية (اللهُ الذي) بالضم ويفضّل قراءتها بالضم كمبتدأ بدلا من صفة وهي قراءة من القراءات لا ننكرها لان اسم الجلالة لا يوصف فاسمك هو اسم الذات الدال عليك وليس صفة لك فلفظ الجلالة الله هو اسم دال او اسم ذات او اسم علم دال على الله فهو ليس وصفا وانما موصوف، الله اسم الذات وهو اشارة يشير الى سلطانه وعظمته .... المزيد

تفسير سورة ابراهيم 1

يقول الحق سبحانه وتعالى (الر) هذه الحروف المقطعة من الاعجاز القراني وتكلمنا فيها كثيرا وهي تشريف للغة العرب، فعندما يقسم الحق بحروف معينة في كتابه فهي تشريف اولا لهذه اللغة العربية وتشريف اخص لهذه الاحرف، وكل حرف من هذه الحروف له منزلة في السماء ومرتبط بمنزلة من منازل القمر او منازل النور، والالف يعتبر من اعلى هذه المنازل واعلى منازل الاحرف، واذا وجدت الالف واللام فهي اشارة الى كل ما ينزل من حضرة الحق سبحانه الى هذه الارض ويختلف ما بعدهما،الر، الم، المر، المص، وهكذا تختلف بحسب الاحرف التي بعدها .. المزيد

لطائف سورة الاخلاص

سورة (قل هو الله أحد) هي سورة التوحيد الخالص.. فالحق سبحانه له أسماء إلهية خاصة بالاسم (الله) وهي: الواحد، الأحد، الفرد، الصمد، الوتر، وهو الهوية عند البعض، ونقول عند البعض لأن عندنا الهو هي غيب الغيب وليست اسمأً من أسمائه تعالى.. .. المزيد

لطائف قوله تعالى (شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنْزِلَ فِيهِ الْقُرْآَنُ هُدًى لِلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ)

بدأ الحق في هذه الآية بذكر هذا الشهر العظيم المبارك، وقدّمه في القول تشريفا، والحق سبحانه هو المُقدّم وهو المؤخر، فإن قدّم ذكر الشيء في معرض التكريم فهو تقديم مكانة، فكانت إشارة إلى علو مكانة هذا الشهر العظيم بين الأشهر.. ولم يذكر الحق سبحانه شهراً في القرآن باسمه إلاّ شهر رمضان، فإفراده بالذكر على الخصوص هو تخصيص لهذا الشهر ... المزيد

الأصناف الأربعة للعباد ومداخل الشيطان عليهم

انقسم الناس في الآخرة إلى أربعة أقسام: السابقون وأهل اليمين (الذين أنعمت عليهم) والمغضوب عليهم والضالون.. فالسابقون هم أهل الأرواح والقلوب وأصحاب اليمين هم أهل الأعمال الصالحة والمغضوب عليهم هم المعرضون المتكبرون والضالون هم أهل السيئات.. فالسابقون اللهُ أمامهم، وأهل اليمين الجنة على أيمانهم، والمغضوب عليهم اللهُ خلفهم وأهل الشمال النار على شمائلهم.. فمن كان الله أمامه أخذ كتابه من أمامه، ومن كانت الجنة عن يمينه أخذ كتابه بيمينه، ومن كان الله خلفه أخذ كتابه من وارء ظهره .... المزيد

كمال السعادة في سلامة القلب وهداية العقل

أصل أسباب السعادة أمران: سلامة القلب وهداية العقل.. وذلك أن القلب هو الذي يورث المحبة والرحمة والشفقة على الخلق والتوكل والصبر والشكر والرضا.. أما العقل فإنه هو الذي يورث الحكمة والصواب والعمل الصالح والإصلاح في الأرض. فكلاهما أساس الفلاح في الآخرة؛ ولهذا فإن خير الزاد التقوى التي محلّها القلب، وخير زاد العقل الحكمة التي محلها العقل، وإن من أوتي الحكمة فقد أوتي خيراً كثيراً.. وبهما تتم النعمة ويكمل الإيمان.... المزيد

صراط الذين أنعمت عليهم غير المغضوب عليهم ولا الضالين

وهذه الآية هي تفسير الصراط وتوضيحه؛ فالصراط المستقيم هو صراط الذين أنعم الله عليهم من النبيين والصديقين والشهداء والصالحين، وليس بصراط من غضب الله عليه ولا من ضلّ عن سبيله. وقد انقسمت هذه الآية إلى قسمين فقسم منعّم وهو قسم أصحاب اليمين الذين هم على هدىً من ربهم، وقسم إلى الشمال وهو القسم الذي استحق عذاب الله في الآخرة. ولمّا كان الصراط المستقيم كما سلف هو (لا إله إلا الله) فكان من أنعم الله عليهم هم أهل (لا إله إلا الله) وغيرهم هم الذين ليسوا من أهلها .... المزيد

اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ

ولمّا دخل الإيمان القلب واعتمر بنور الرب، كان لا بد من السلوك إلى حضرته سبحانه، وهذا السلوك لا يتحقق إلاّ بالعمل الصالح. وفي كتاب الله آيات كثيرة قرن المولى الإيمان بالعمل الصالح؛ فلا يصحّ أحدهما إلاّ بالآخر، وإنّ نور الإيمان بالله في القلب لا يزع إلا بالخير ولا يدلّ صاحبه إلا على ما يزيده كمالاً على كمال.... المزيد

إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ

وبعد تعريف الله سبحانه لنفسه بالوحدانية وسعة الملك والجلال والعزة وأنه الملك ذا السلطان والجبروت، وجب الاعتراف له بكمال العبودية والانقياد لسلطانه بالذل والإنابة، فكان قوله: (إياك نعبد) وقد ابتدأ هذه الآية سبحانه به وبالتوجه إليه، وهذا هو أصل العبودية أن يتوجه المرء إليه سبحانه في مبتدأ أمره فيكون هو الأول في كلّ شيء، وأن يكون هو المبتغى والغاية جلّ في علاه.. وقد جعل المولى هذه الآية بصيغة المتكلم ليكون اعترافاً من العبد لمولاه، وحُذِفَ الفاعل تقديراً إشارة لغياب البشرية في أنوار شهوده سبحانه.... المزيد

التفاؤل.. خطوة في سبيل السعادة

التفاؤل من أهم الأمور التي تميز الشخصية الإيجابية، وقد كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يحب الفأل في سائر أموره، لأن التفاؤل إيمان ويقين، والشؤم شك وضعف.. فالمؤمن الصادق مع ربه ونفسه ينظر إلى الأمور نظرة الواثق بالله الموقن بحكمته وقدرته، ويعلم في قرارة نفسه أن ما أصابه لم يكن ليخطئه وأن ما أخطأه لم يكن ليصيبه.. وهنا يكون التفاؤل حيث يحسن المؤمن ظنه بمولاه.... المزيد

الارواح جنود مجندة

إنّ الأرواح المقصودة في الحديث هي النفوس الخاصة بالبشر، فإنّ النفس البشرية تحمل النور والظلمة، تحمل صفات الخير، وتحمل صفات الشر، ومجازاً فإننا سنسمي هذه الأنفس بالأرواح وذلك لأنّ النفوس في البرزخ تُسمى أرواحاً.. فإنّ الارواح النورانية تجوب في العوالم العلوية، بعكس السفلية، والنور يألف النور ويرتاح إليه، والظلمة في المقابل لا ترتاح للنور ولا تطيقه.. أمّا سبب تسمية هذه الأرواح بـ (الجنود المجنّدة) وذلك أن الأرواح تتقابل فيما بينها، فمنها ما يتوافق ومنها ما يتضاد.. المزيد

الخواطر

الخواطر هي الخطابات التي ترد على النفس، وتختلف بحسب مصدرها؛ فمنها الوارد الملكيّ النورانيّ وهو الإلهام، ومنها الوارد الشيطانيّ الظلمانيّ وهو الوسواس. أمّا الإلقاء الربّاني فليس بخاطر بل هو وارد قويّ يصبّ في القلب له وقعٌ وكأنه آتٍ من علوّ، لا يلتبس على المرء حروفه. ومن الخواطر ما يلقيه العقل إلى النفس ويُسمّى الفكرة.. ومنها ما يلقيه القلب إلى النفس ويُسمى العظة والعبرة.. وأكثر الخواطر هي الأفكار الواردة من العقل... المزيد

الانسان ومكوّناته .. الجسد والروح والعقل والنفس والقلب

إنّ الله سبحانه خلق الإنسان في أحسن تقويم، وتفضّل عليه بالتعليم، وحفظه مُذ كان نطفة في رحم أمّه وقلّبه في التنعيم، وأغدق عليه الخير العميم.. سبحانه، خلق لابن آدم الأشياء وخلقه لعبادته وحده.. وأعطاه جسداً كالآلة يتصرّف بها عن طريق أعضائه وحواسّه، وجعلها مكيّفةً لأداء سائر الوظائف التي يريدها هذا الإنسان.. وأعطاه أعضاء وأجهزة داخلية وتكفّل الحق بوظائفها الجهاز الهضمي والتنفسي والدوري الدموي، وغير ذلك، فسبحانه من خالق.. كما أعطاه أجهزةً معنوية يقوم من خلالها بالتصرّف والفعل وهي النفس والعقل والقلب وعنها يحاسبه لأنها هي أدواته التي يقود بها جسده.. كما أعطاه الروح وهي فيضة نورانية استودع الحق بها جميع أسمائه الإلهية وصفاته وجعلها أساس حياة هذا الإنسان بما فيها من سرّ الاسم (الحي).... المزيد

الفرق بين القبض والاكتئاب النفسي

اعلم يرحمك الله أنّ القبض نوعان فقبض النفس وهو حال عرضي يأتي بعد بسط ويرتبط بأمر ما غالباً ومحلّه الصدر، فتقول مثلاً: صدري مقبوض بسبب كذا، أو أشعر بقبض في صدري بسبب كذا.. والنوع الثاني هو القبض القلبي الناتج عن تجلّي اسمه سبحانه (القابض) وفيه لا يشعر المرء بالحال يسري فيه، وربما يكون ذلك من تأديب الحق له بسبب معصية أو ذنب، أو لأسباب أخرى، ويظهر غالباً وقت الذكر والعبادة فلا يشعر بحلاوة ما يقوم به.... المزيد

لمثل هذا فليعمل العاملون

قال رسول الله حاكياً عن ربه عزّ وجل: (إذا كان الغالب على العبد الاشتغال بي جعلت بغيته ولذته في ذكري، فإذا جعلت بغيته ولذته في ذكري عشقني وعشقته فإذا عشقني وعشقته رفعت الحجاب فيما بيني وبينه، وصيرت ذلك تغالبا عليه، لا يسهو إذا سها الناس، أولئك كلامهم كلام الأنبياء، أولئك الأبطال حقا، أولئك الذين إذا أردت بأهل الأرض عقوبة أو عذابا، ذكرتهم فصرفت ذلك عنهم) اسلك أيها العبد طريق التزكية، فإنّ النفس إذا تزكّت انجلت مرآة القلب، وانعكست فيه أنوار العظمة الإلهية، ولاح فيها جمال التوحيد .... المزيد

حقيقة الإرادة والسلوك والمعرفة

لا يكون المريد مريداً حتى تعلو همّته، وتحترق أساريره للحضور مع ربه، والجلوس بين يديه.. فالإرادة محبة، والسلوك فناء، والمعرفة بقاء.. الإرادة هي أن يريد الإنسان مولاه بالغالي والنفيس، ولا يحيده عن هذه الإرادة شيء أيّاً كان.. فمن حجبته الهموم والعلل والأسقام ومصاعب الدنيا عن الله فليس بصادق في إرادته، بل وليس صادقاً في محبته.. المريد الحقيقي لا يوجد في قلبه من هو أغلى من مولاه؛ ذلك الإله الذي حفظه وأغدق عليه نعمه... المزيد

حال القبض

حال القبض، وهو من تجلّي الاسم القابض في القلب، وهو عكس الاسم الباسط.. وأحبّ أن أنوّه على أمرٍ هام جداً ذو فائدة لكلّ سالك في هذا الطريق المبارك.. وهو أنّ الأحوال تترادف على القلب، ولا تدوم فيه (كلّ يومٍ هو في شأن).. فيستحيل أن يستمرّ الحال فكما قيل إنّ دوام الحال من المُحال.. فلا عجب أن تكون في بسطٍ ثمّ تصبح في قبض، فإنّ التلوين على السالكين حاكم.. وإنّ التمكين للعارفين سلطان.... المزيد

الشيطان والعداوة الكبرى

الشيطان عداوته الكبرى مع الرب العزيز الجليل، لأنه يعتقد أن الرب قد ظلمه ولم يعطه حقه.. فهو قد عبد الله كثيرا لدرجة أنه كان يلقب بطاووس الملائكة، فكان كثير العجب بنفسه، فلما علم أن الله يريد أن يخلق من الطين مخلوقا جديدا يحمل سر الحق، أصابته الغيرة واشتعلت فيه نار العزة، فكيف للطين أن يكون له الشرف على النار، فلما أمر الله الملائكة وسكان السماء الآخرين الذين كانوا مع الملائكة بالسجود لآدم، أبى الشيطان وتكبر، فكتب ملعونا وانقلب وجهه من نور إلى ظلام وقبح شديدين .... المزيد

يا ربّ من المشتاقون إليك

إلهي، حبك يأخذ منا كلّ ذرّةٍ فينا، فلا تبقى منّا بقية، سبحانك.. القلب فيك هائم، والروح لا تسكن إلاّ عندك، والدمعة معلّقة تخشى النزول من المُقل فيفتضح الحال، فرفقاً بحال مسكينٍ لا يستطيع البعد عنك، ولا زاد له في هذه الدنيا إلاّ حبك، سبحانك.. معشر المحبين، إنّ الحبّ كأسٌ لا يفيق شاربه، فلا تزهدوا في شراب الحبّ الذي يصبّه لكم في قلوبكم فتهيم به سبحانه.... المزيد

رجب الفرد

يقول الله سبحانه وتعالى: (إِنَّ عِدَّةَ الشُّهُورِ عِندَ اللَّهِ اثْنَا عَشَرَ شَهْراً فِي كِتَـابِ اللَّهِ يَوْمَ خَلَقَ السَّموات وَالأرْضَ مِنْهَا أَرْبَعَةٌ حُرُمٌ) فقد أخبرنا سبحانه عن خصوصية تلك الأشهر الأربعة وعظمها عنده سبحانه لأنه هو من عيّن حرمتها وكتبها عنده عظيمة كريمة، فتداول الأنبياء حرمتها وتعارفت على ذلك بنو البشر، فلا قتال فيها ولا أذى. وسرّ عظمتها هو عظم فريضة الحج في ذي الحجة، فكانت أماناً لقاصد البيت الحرام في ترحاله ذاهباً أو عائداً.. .. المزيد

أنواع الذكر وقوله عليه الصلاة والسلام سبق المفرّدون

يعتقد الكثيرون أنّ ذكر الله سبحانه يعني ذكره باللسان، بل رأيت جمّاً كثيراً من العباد بمجرّد أن تأتي كلمة ذكر الله على مسامعهم إلاّ وقرنوه بذكر اللسان، وهذا اعتقاد غير كامل؛ لأنّ ذكر اللسان هو درجة من درجات الذكر، بل يُعتبر أقل درجة من درجات الذكر.. فإنّ ذكر اللسان يعلوه ذكر القلب وهو الحب ثم ذكر الروح وهو الوله ثم ذكر السرّ ثم ذكر سرّ السرّ ثم ذكر المشاهدة ثم ذكر المنازلة ثم ذكر المجالسة ثمّ يتقلّب الذاكر في حضرات كثيرة إلى أن يشاء الله.... المزيد

صيغة الذكر وطريقته

أما الذكر فاختر ما شئت ما دام قلبك مرتاحاً ومنشرحاً.. فديننا مليء بالصيغ الطيبة والتي تصل الإنسان بربه جل وعلا.. أما طريقة الذكر عموماً فهو بأن تنطق باللسان مخافتاً دون الجهر وتنزل اللفظ على القلب دون أن تهتم بالطريقة أي لا تستشعر أن الكلام ينزل على القلب بل يكفي أن تشعر أن لسانك وقلبك يذكران سوياً.. وكأنك تنظر إلى مولاك أو أنه ينظر إليك.. أما الربط فاربط قلبك بالله هو نعم المولى ونعم النصير، هو من تنقاد إليه النواصي وترتجف من هيبته الجبال وتذل لجلاله الأعناق، ما لك وللخلق وقت أن تذكره.... المزيد

الذكر بالأسماء الحسنى

الحمد لله الذي تجلّى بأسمائه في أفلاكه، وتعرّف إلى خلقه بقدرته التي دهشت ألباب أملاكه.. وصلى الله على النبي الهادي الذي هو بحر علم الأولين والآخرين، وسلم تسليماً كثيراً.. إن الأسماء الحسنى هي توجهات إلهية بأنوار معينة، وتجليات من حضرة الحق يتجلى بها على مخلوقاته، فالاسم (القادر) يثمر تجليات القدرة، والاسم (العزيز) يورث تجليات العزة.. وهكذا.. والأسماء الحسنى تصلح للدعاء أكثر منها للذكر (ولله الأسماء الحسنى فادعوه بها).. المزيد

معاني التسبيح والتقديس لصاحب الجلالة

التسبيح هو التنزيه مع العلو فمعنى سبحان الله أي تعالى الله عن كل نقص.. والتقديس هو الطهارة مع النور.. ربما يكون المعنيان قريبان من بعضهما ولكن هناك خط رفيع بينهما.. أهل الله يفرقون بين السبوحية بأنها حجب النور التي احتجب بها الحق عن الأكوان، ومنها سبوحيات الوجه، وهي أنوار حارقة لا يستطيع الملائكة حتى الاقتراب منها.. والقداسة هي أعلى درجة حيث أنها تتعلق بالذات العلية.. فالسبوحية حجاب عن القدسية.. فالتقديس أعلى من التسبيح لأن السبوحية أنوار الذات والقدسية تتعلق بالذات العلية نفسها.. وعندما نقول سبحان الله وبحمده.. أي ننزه الله بالثناء عليه .... المزيد

ولد الهدى فالعالمين ضياء

كم يسوءني إذا ما سمعت من البعض أن إحياء الذكريات هو مجرد بدع شرعية! إن المشاعر تجاه الأحداث لا يمكن أن تكون بدعاً، فكم نحيي الكثير من الذكريات والأحداث وما أجمل أن نستفيد من إحيائها.. إحياء ذكرى مولد النبي الكريم صلى الله عليه وسلم ليست بدعة على الإطلاق، فهو هبة الله ومنته على هذا العالم، هو المنقذ بهديه من ظلمات الجهل والظلم، هو النور الذي أشع على الوجود فمُلئ بالهدى والرحمة.... المزيد

هل العارف بالله معصوم من الخطأ

قبل أن نجيب عن هذا السؤال الذي ربما يتراود للكثيرين من الأشخاص، لا بدّ من توضيح ماهيّة المعرفة. فالمعرفة هي درجة رفيعة من العلاقة بالله تعالى تبعث على تعظيم قدر الله في القلب.. فمن زاد على ذلك في وصف العارفين بالله فجعلهم كما الآلهة التي تمشي على الأرض فقد تعدّى في وصفه؛ لأنّ المعرفة هي مجرّد علاقة قلبية عميقة مع الله تعالى، ولكن العارف بالله لم يصلها إلاّ بعدما عرف قدر مولاه وجاهد قلبه على الصبر على البلاء والقناعة بالعطاء والرضا بالقضاء وخضع لتقدير مولاه وأصبح مردّ أمره إلى الله تعالى.. .. المزيد

الفرق بين العالِم بالله والعارف بالله

العارف بالله هو ذاك الوليّ ذو المشهد الربّاني، وهو من أهل الكمال الذين صفوا من الكدر، واستوى عندهم الجلال والجمال، فتراهم يعرفون ربهم في مختلف تجلّياته، ودليله من كتاب الله قوله تعالى:(وَإِذَا سَمِعُواْ مَا أُنزِلَ إِلَى الرَّسُولِ تَرَى أَعْيُنَهُمْ تَفِيضُ مِنَ الدَّمْعِ مِمَّا عَرَفُواْ مِنَ الْحَقِّ يَقُولُونَ رَبَّنَا آمَنَّا فَاكْتُبْنَا مَعَ الشَّاهِدِينَ) فلمّا له عرفوا، لربوبيته شهدوا، ودليله قوله صلى الله عليه وسلم: (من عرف نفسه عرف ربه).... المزيد

حفظ الله للسيرة النبوية

يكفينا شيء واحد وهو أنه صلى الله عليه وسلم الشخص الوحيد في الوجود الذي حفظ الله سنته وسيرته وأقواله وأفعاله كما حفظ كتابه وكلامه، فقال جلّ وعلا: (إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون) وقال عن سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم: (قد أنزل الله إليكم ذكراً، رسولاً يتلوا عليكم آيات الله) فحفظ لنا الذكر الثاني وهو محمد صلى الله عليه وسلم، كما حفظ لنا الذكر الأول وهو القرآن الكريم.. فكلاهما وصفه بالذكر، وكلاهما أنزله، وكلاهما حفظه.... المزيد

الصبر من سنن الأنبياء والمرسلين

إذا أحبّ الله عبداً ابتلاه، فإن صبر أدناه، وإن قنط باعده وجفاه.. فهو يبتليك ليمتحنك، ويمتحنك ليمحصك، ويمحصك ليطهرك، ويطهرك لينقلك إلى مقام أرفع، ورزق أوسع، وصحبة أنفع.. (قل الله ينجيكم منها ومن كل كرب).. أمره في السماء والأرضين نافد، ولا يعزب عنه مثقال ذرة ولا أصغر من ذلك ولا أكبر، قد جعل الله لكل شيء قدراً .. الصبر هو شيمة الأنبياء والمرسلين وكلٌ واحد منهم ابتلاؤه على قدر مقامه، واعلم أنه إذا عظم البلاء وكبر الكرب فإن الفرج أعظم واليسر أكبر.. .. المزيد

إكسير الطب في قوله تعالى: (اركض برجلك هذا مغتسل بارد وشراب)

لقد كان سيدنا أيوب عليه السلام من أشد الناس مقاساة للمرض. وإن من يقرأ القرآن العظيم ليجد أن الرب سبحانه قد رحمه بأن دلّه على أمر كان فيه الشفاء لما عاناه عليه السلام في مرضه، فقد قال له المولى سبحانه وتعالى مرشداً: (اركض برجلك هذا مغتسل بارد وشراب) .. وفي هذه الدلالة الإلهية الكثير من الإعجاز الطبي، فإن الحق سبحانه قد دلّنا أن العديد من الأمراض يكون سببها الخمول الناتج عن بطء حركة الدم في الأوعية الدموية ممّا يقلل نسبة تبادل الغازات في الشعيرات التي تقع في نهايات الأطراف.... المزيد

الغذاء الصحي والاعتدال المزاجي في طبائع الأطعمة.

لقد سنّ رسول الله صلى الله عليه وسلم أفضل الأسس في النظام الغذائي الحكيم، فإنه عليه الصلاة والسلام جعل المعدة وعاء العافية ووعاء المرض (المعدة بيت الداء والحمية رأس الدواء) فعلى الإنسان أن لا يأكل كل ما يشتهي، لأنّ من الشهوة ما يسبب المرض والعلل، ولهذا فقد قال ربّ العزة في كتابه: (كلوا واشربوا ولا تسرفوا).. .. المزيد

النوم وأثره في الصحة

لا بدّ من إعطاء الجسم حظه ونصيبه الوافر من النوم والراحة، وذلك لأنّ الأعضاء بحاجة إلى السكون بعد المجهود الذي تبذله على مدار اليوم، ولهذا فقد سنّ لنا المولى سبحانه السكون في الليل والسعي على المعاش والنشاط في النهار بقوله: (وَهُوَ الَّذِي جَعَلَ لَكُمْ اللَّيْلَ لِبَاسًا وَالنَّوْمَ سُبَاتًا وَجَعَلَ النَّهَارَ نُشُورًا) - أي انتشاراً في طلب المعاش .. المزيد

فوائد في الطعام والنوم

اعلم وفقك الله أنّ كثرة الطعام مضرّة، فـ (ما ملأ ابن آدم وعاءً شرّاً من بطنه) والمعدة بيت الداء، والزيادة في الشبع منبت الآفات، فوجبة واحدة في اليوم تقيت، ووجبتين في اليوم إسراف، واحرص أن يكون طعامك فيه جميع احتياجات الجسم من كربوهيدرات وبروتينات ودهون وفيتامينات وأملاح، ونوّع في الطعام حتى لا تمرض، واحرص كذلك أن لا تنم بعد الأكل مباشرة إلاّ لو كان نوماً خفيفاً كنوم القيلولة، وأن لا تزيد قيلولتك عن ساعة إلى ساعة ونصف على الأكثر، وأن لا تنم متواصلاً في ليل أكثر من ست ساعات إلى سبع، والنوم المفيد قبل نصف الليل، فبعد ذلك تكون فائدته قليلة، وإياك ثمّ إياك من النوم في الفترة من بعد العصر إلى المغرب فإنها فترة لا يُحمد النوم فيها، ويمكن أن يصاب الإنسان بالخبل أو الجنون أو الحمق.... المزيد

الطعام الطيب وعلاقته بالصحة وبناء الشخصية

لقد عُني رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم بالناحية الصحية لدى البشر؛ لأن الجسم الصحيح المعافى له القدرة على الإنتاج أفضل من الجسم العليل: (نعمتان مغبون فيهما كثير من الناس: الصحة والفراغ). ومن أهم دعائم الصحة لدى الإنسان: الطعام الطيب.. إن رسول الله صلى الله عليه وسلم لم يكن يأكل إلا الطيّب؛ لأن الجوف إذا دخله الطيب لم يخرج منه سوى الطيب؛ ولهذا دعا أمته إلى أكل الحلال الصرف، ولم يسمح الشرع بتناول الخبيث، وجعل كلّ خبيث محرّما؛ لأنّه يؤثر على الشخصية وتصرفاتها.. المزيد

حب الذات وتمجيد النفس

مجّد نفسك أيها الفاني فإنك لن تحظى حينها بمجد الربّ الذي أرادك لنفسه وأنت تريد كلّ شيء لنفسك.. تريد أن تبقى على قمة المجد ولست إلاّ هاوياً في دركات الظلام السحيق.. من مجّد نفسه تكالبت عليه الشياطين وأصبح صاحباً لها.... المزيد

لا يأكل طعامك إلا تقي

من أقوال رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلّم: (لا يأكل طعامك إلّا تقي). إنك إن أعددت وليمة فأجرها ونورها يتبع نيّتك فإن كانت خالصة لله تعالى وتقبّلها الله سبحانه منك فإن لك أجراً ونوراً من الله تعالى لما قمت به من إطعام الطعام، أمّا البركة فهو يتبع نفوس الآكلين من تلك الوليمة.. كلما زادت النفوس طيبة كلما زادت البركة، فإن النفس المظلمة مضيعة للبركة لأنها نفس لم يخالطها النور، لهذا فإن دعوت أحداً إلى طعام فتأكد بأنه طيب النفس عفيف اللسان غير متأفف ولا ضيق الصدر، فعندها ستحل البركة في الطعام... المزيد

لا تكن حملاً على أحد

لا تكن حملاً على أحد، ولتحمل على كاهلك كلّ أحد، فليس ذو الأخلاق والأدب بالفظ الثقيل.. ولا تجعل الناس يضحكون في وجهك وهم لك كارهون، فلا أقبح للمرء من أن يجامله الناس وقلوبهم له لاعنة والأشدّ قبحاً أن يداريك الناس مخافة شرّك.... المزيد

خافيات العيوب..

كم يلجأ الكثيرون إلى إخفاء ما يجدونه من عيوب فضلاً عن إزالتها والتخلص منها!. فالبعض يرهقون أنفسهم بين إجهاد وسهر، فتجدهم يتناولون المنبهات ليتغلبوا على إجهادهم ويتناولون المسكنات لإبراء صداعهم، ولو أنهم أخذوا القسط الكافي من الراحة وأراحوا أجسادهم لما اضطروا لتناول كلّ ذلك... المزيد

من أعرض عن الأعراض أدباً فهو الحكيم المتأدب

لسان الورع يدعو إلى ترك الآفات ولسان التعبد يدعو إلى دوام الاجتهاد ، ولسان المحبة يدعو إلى الذوبان والهيمان والمحو ، ولسان التوحيد يدعو إلى الإثبات والصحو ، ومن أعرض عن الأعراض أدباً فهو الحكيم المتأدب .. المزيد

وصية للأزواج

اعلم يا أخي أن الزوجة أمانة بين يديك فاحفظها واسلك بها سبيل أهل الجنة، وأحسن القول وترقق في الفعل ولا تؤاخذها على كلّ صغيرة بل العفو والتسامح، ولا تطرد أو تضرب أو تهجر أو تحتقر أو تتعالى أو تتهم أو تشك فإنّ كلّ ذلك يهدم الودّ ويقلل الاحترام.. وكما تريد أن ترى منها الأفضل فاحرص كذلك أن لا ترى منك إلاّ الأفضل.. المزيد

قوله تعالى (وَلَيْسَ الذَّكَرُ كَالْأُنْثَى)..

يقول الله سبحانه وتعالى: (وليس الذكر كالأنثى)، وربما يعتقد الكثيرون أن هذه الآية تعني الأفضلية للذكر على الأنثى.. ليس الذكر كالأنثى هي من ناحية التركيب الفسيولوجي.. وهذا التركيب الفسيولوجي يؤثر أحياناً على التركيبة النفسية.. فعلى سبيل المثال التغيرات النفسية لدى المرأة في فترات الحيض والنفاس والحمل وخلافه لا يشعر بها الذكر، و في بعض الأحيان يكون عند بعض النساء توجهات سلبية كسرعة الغضب والكراهية لأمور معينة وغير ذلك من الأمور.. .. المزيد

حقوق الزوج والزوجة

حق الزوج على زوجته الطاعة في ما يأمر وحفظه وحفظ ماله والقيام بأمور منزله وأسرته وأن تعمل على راحته ولا تتحدث عنه في غيبته وأن تكون لباساً له وستراً وعوناً ورفقاً وأن لا يرى منها إلا ما يحب وأن لا يسمع منها إلا ما يحب، كما أن من حقه عليها أن تعينه على نوائب الدهر وأن ترشده إذا أخطأ وأن تكون نعم الصاحبة والخليلة له، وأن تصبر عليه إذا غضب وأن ترفق به إذا تعب وأن تدعو له أن يوفقه الله ويصلحه ويسدده.. أما حق الزوجة على زوجها فأن يرعاها بحق الله وأن يكون قائماً عليها بأمانة الله، وأن ينفق عليها من سعته وأن يوفر له مبيتاً طيباً وأن لا يثقل عليها في الأمور وأن يوسع عليها ويشرح صدره لها وأن يكون رحيماً بها وأن لا يسخر منها ولا يشتمها ولا يحقرها ولا يذكرها بسوء أبداً.. المزيد

..

..

التدرج في تعليم الأطفال

من أكبر عقبات تعليم الأطفال أن يعتقد الوالدان أو من يحيط بأولئك الأطفال أنهم مجرد أطفال صغار لا يفهمون ولا يدركون، وأنهم في أعمارهم هذه لا يصلحون إلاّ للعب واللهو، فيتركونهم إلى أن يكبروا، وعندها يبدؤون في محاولة تعليمهم وتثقيفهم فيتفاجؤون بكم هائل من الصعاب مع أبنائهم من حيث استقبال توجيهاتهم وإرشاداتهم؛ وهذا لأن هؤلاء الأبناء قد تطبعت فيهم اللامبالاة وصار صعباً عليهم التغيير.... المزيد

الفوائد واللطائف في قوله تعالى: (وأوحينا إلى أم موسى)

يقول الله سبحانه وتعالى في كتابه العزيز: (وأوحينا إلى أم موسى أن أرضعيه فإذا خفت عليه فألقيه في اليم ولا تخافي ولا تحزني إنا رادوه إليك وجاعلوه من المرسلين).. إنّ هذه الآية الكريمة من الآيات العظيمة التي تبيّن لنا عظمة الحنان الإلهي على النساء وخاصة الأمهات.. فإنه سبحانه وتعالى في هذه الآية الكريمة، يتحدث عن قصة أم خافت على ابنها. .. المزيد

الخيال والوهم ودورهما في بناء شخصية الأبناء

إن الخيال لدى الإنسان يعدّ من أخطر الأمور التي يمكن أن تؤثر في شخصيته وتكونها وخاصة في مراحله الأولى. فإن مادة الخيال تحوّل دائماً المسميات المسموعة والمجردة إلى صور. والخيال يحول جميع الكلام إلى صور حتى لو أنك نهيت شخصاً عن أن يتخيل شيئاً ما فإنه سيتخيله لا محالة. فمثلاً إذا قلت لأحد: "لا تفكّر في سيارتك" فإنه على الفور سيتخيّل سيارته.. المزيد

الفطرة وأهميتها في التربية

إن العناية المحمدية بالنشء والشخصية تتجلى منذ أول مرحلة من مراحل الإنسان عند الولادة وهي الفطرة. والفطرة هي النور الأول التي خلق الله الإنسان عليها وبتعريف أوضح هي الصفاء النابع من الروح الذي لم يشوبه شائبة من الشوائب كالشرك والذنوب، وذلك في قوله صلى الله عليه وسلم الجامع: (ما من مولود إلا يولد على الفطرة فأبواه يهودانه وينصرانه ويمجسانه كما تنتج البهيمة بهيمة جمعاء هل تحسون فيها من جدعاء) ثم يقول أبو هريرة: واقرءوا إن شئتم (فطرة الله التي فطر الناس عليها لا تبديل لخلق الله).. المزيد

مبادئ في التربية، ونظرية العقاب

إذا أردت أن تكون موفقاً في التربية، فعليك أن تثري المكوّنات الأساسية لدى كلّ إنسان: الروح والعقل والقلب والنفس وذلك بالعلم والحكمة والإيمان والرحمة، وعليك أن تطلق طاقات من هم تحت تربيتك ورعايتك أو من هم في محيطك، فلا تفكّر لهم فحسب ولكن علّمهم كيف يفكّرون وكيف يولّدون الأفكار.. المزيد

إيجابية المؤمن

حالالإيجابية هي أن لا ينظر المرء إلى الأمام فقط بل أن يتقدّم في طريقه مهما كانت هناك عقبات أو صعاب. فكل ما يحفّز الإنسان على ذلك التقدّم ويحقق أهدافه فهو إيجابية وعكس ذلك يسمّى السلبية. فالتفاؤل إيجابية والتشاؤم سلبية.. والتفكير في الحلول إيجابية بينما الوقوف مع المشكلات سلبية.. وهكذا.... المزيد

الحاجات الإنسانية

يقول المولى سبحانه وتعالى: (ولنبلونّكم بشيء من الخوف والجوع ونقص من الأموال والأنفس والثمرات وبشّر الصابرين). إنّ المولى سبحانه وتعالى قد بيّن لنا في هذه الآية الكريمة خمس حاجات إنسانية يشترك فيها بنو البشر، وهي تلك التي يسعى لها كل فرد سواء على الصعيد الشخصي أم المجتمعي. وهذه الحاجات الخمسة هي بالترتيب: الأمان، والحاجة إلى البقاء كالأكل والشرب، والحاجة إلى المال، والحاجة إلى التطور ويُقصد بها الاستمرارية، وأخيراً الحاجة إلى تحقيق الذات والأهداف.. فهذه الخمس يحتاجها البشر ولكن بدرجات متفاوتة.... المزيد

الإصلاح.. نظرة مختلفة إلى الأمور

قد أوجدك الله أيها الإنسان من عدم لتقود هذا العالم وتنقذه من الظلام، فلما سمعت الملائكة إرادة الرحمن فيك قالت: (أتجعل فيها من يفسد فيها ويهلك الحرث والنسل)، فإياك والفساد فليس لهذا كان إيجادك ووجودك؛ إنما أرادك الله سبحانه لتنفذ رسالة الإصلاح على هذه الأرض، ذلك الإصلاح الذي تغيّر به كلّ سيء أراده الشيطان. .. المزيد

فبـأيّـهم اقـتـديـتــم اهـتــديــتـم

ليس القائد من يصنع له أتباعاً، وإنما القائد هو من يصنع من أتباعه قادة!!.. هذا هو منزل القيادة في الحقيقة المحمّدية، وعلى هذا المبدأ ربّى رسول الله أصحابه فقال حاكياً عنهم رضوان الله عليهم: (صحابتي كالنجوم فبأيّهم اقتديتم اهتديتم).. لقد صنع رسول الله من أصحابه نماذجَ مضيئةً أشرقت بأنوار الإسلام في غيابات الكون، وجعل من كلّ واحد فيهم رمزاً يُشار إليه بالبنان، فمنهم من كان رمزاً للرحمة ومنهم من كان رمزاً للحق ومنهم من كان رمزاً للحكمة ومنهم من كان رمزاً للحياء ومنهم من كان رمزاً للكرم والسخاء ومنهم من كان رمزاً للحلم والأناة، وهكذا.. فقد استخرج القائد الأكبر عليه الصلاة والسلام من كلّ واحد فيهم طاقة كامنة بداخله ليصبح من خلالها نجماً يُهتدى به.... المزيد

وصية في فن القيادة والحكمة

أوصيك أن تكون لله محبّاً، وبأمر الله قائماً، ولعباد الله ناصحاً، ولجمال الله مشاهداً، ولجلال الله منحنياً، ولرضا الله متعرّضاً، وبنعمة الله متحدّثاً، ولهدي رسول الله متّبعاً.. كن قائداً في مبادرتك، إيجابياً في تصرّفك، ذكيّاً في قرارك، متروّياً في حكمك، محفّزاً لغيرك، موقّراً للكبير، رحيماً بالصغير، رفقياً بالكلّ، حكيماً إذا تكلّمت، متبصّراً إذا سكت، واعلم أنّ المشورة لا تعارض العقل، بل تؤيّده وتسانده.. المزيد

واقصد في مشيك

القصد هو الاعتدال، ومعنى قوله سبحانه: (واقصد في مشيك) أي عليك بالاعتدال في سائر ممشاك وتوجهك، ولا يتحقق هذا الاعتدال إلاّ بالتوازن الذي ينتج عنه الأفضل.. ومن هنا جاء مصطلح الاقتصاد، فالاقتصاد هو الاعتدال بين الصادر والوارد لتحقيق حياة أفضل للإنسان والمجتمع. فعلى صعيد الدولة، فالدولة ذات الاقتصاد القوي هي التي يزيد دخلها من الموارد التي تملكها على احتياجات الأفراد فيها لتحقق نموّاً متصاعداً في مختلف المجالات.. وأما على صعيد الفرد، فاقتصاد قوي هو ما يحقق التوازن بين الوارد والمنصرف .... المزيد

الاستثمار في الوقت

لقد اهتم ديننا العظيم بالوقت وأولاه عناية تامة، ويتضح ذلك في العديد من النصوص، فيكفي أن الفرائض وأركان الدين قد قرنت بالأوقات، فالشهادتين في العمر مرة والصلوات خمس مرات في اليوم والزكاة مرة في العام إن حال الحول، والصوم مرة في العام كذلك، والحج مرة في العمر إن توفرت الاستطاعة لذلك.... المزيد

التفكير الاستراتيجي‏

الاستراتيجية هي الانتقال من موضع إلى موضع على أرض المنافسة، فهي مرتبطة بالوضع التنافسي سواء أكان مباشراً أم غير مباشر، وكلما زادت المنافسة أو زاد تأثيرها كلما كانت الحاجة إلى أفعال استراتيجية أكثر وإلى مستويات استراتيجية أكبر. مبدأ الاستراتيجية يقوم على الحركة، ويمكننا تعريفها على أساس أنها طريقة التحرّك. فحركتك يجب أن تتم بحسابات معينة لأنه سيتم تقييمها بالقوة أم بالضعف، وهنا يأتي التحليل الاستراتيجي، وهو تقييم الموقف الحالي من حيث نقاط القوة والضعف وما يؤثر عليه داخلياً وخارجياً.... المزيد

الإحباط في العمل وعلاجه

الاحباط في العمل يحدث كثيراً، ممّا يؤدي -في معظم الأحوال- إلى التقصير، وغيره.. ولكن يجب أن نعلم أن الاحباط هو أمر نفسيّ يؤثر على الانتاجية والأداء، ولا يمكن لأحد أن يمنعه ولكن يمكننا أن نقلل منه، ونعالج ما حدث من تقصير نتيجة ما أصابنا من إحباط.. فأوّل الأمر عليك أن تعلم أن هذا العمل الذي أنت فيه هو واجب عليك؛ لأنك تتقاضى أجرتك عليه.. المزيد

القيم.. أساس المنهج الذي أقامه الحق

إن الله سبحانه أقام الوجود على ثلاثة اسماء (الرحمن)، (الرب)، (الملك).. فهو (الله) الذي لا إله إلا هو، هو الغيب المطلق ظهر لمخلوقاته بالاسم (الرحمن) فكانت الرحمة العامة التي تجلت للأكوان واستوت على العرش.. لذا فقد كتب على ساق عرشه (رحمتي سبقت غضبي).. وتفرّع من هذا الاسم جميع الأسماء الإلهية (قل ادعوا الله أو ادعو الرحمن أياً ما تدعوا فله الأسماء الحسنى).. وساد العالمين باسمين (الرب) و(الملك) وجعل تحت هذين الاسمين جميع أسمائه الحاكمة على المخلوقات.. فاسمه (الرب) هو المختص بقضاء مصالح عبيده .. المزيد

لسان الحكمة (3)

ثلاثة كذّبهم حتى لو كانوا صادقين: المُغتاب أخيه، والنمّام، ومن يمدحك في وجهك بما ليس فيك. وثلاثة صدّقهم ولو كانوا كاذبين: من أراد الإصلاح بينك وبين خصمك، ومن نصحك لآخرتك، والذي يذكر لك عيوبك قبل أن يذكر لك محاسنك… أربعٌ يورثن الغنى: عدم الحزن على المفقود، والشكر على الموجود، والرضا بالمعبود، والعمل لدار الخلود. سُئـِلت يوماً عن الصبر والتوكل والرضا ؟ فقلت: اعلم أن الصّـبر هو تحمل المكاره شوقاً إلى موعودٍ غائب، أوله طرح الدّعوى وترك البثّ والشكوى. والرضا هو ترك الاختيار فرحاً بمواقع الأقدار.. والتوكل هو التبرّئ من الحول والقوة على بساط التوحيد... المزيد

لسان الحكمة (4)

أربعةٌ يحاربون الله وهو محاربهم حتى ينتصر منهم: الباغي، وآكل مال اليتيم، والمعادي لأولياء الله، والمُفرّق بين المتحابّين فإنه ربيب الشيطان. اخلع ثياب الرّاحة، والبس ثياب الجدّ، واستعد للرّحيل، فإنّ الأنفاس معدودة، وأعظم ما يحيي القلب ذكر الموت، والبكاء على الذنب. إذا فَـتَـح لك باباً إلى ذكره، فاعلم أنّهُ قد فَـتَـح لك سبعين باباً إلى ولايته.. الذكر زكاة اللسان، والصيام زكاة الأبدان، والصلاة رَوحٌ ورَيحان، وأكثر ما يُرغّب في الآخرة قراءة القرآن. الذكر حياة القلب، والمحبة مرتعه، والفكر غذاؤه، والجلوس مع الصالحين دواؤه... المزيد

لسان الحكمة (5)

إنّ لله عباداً أبدانهم أرضيّة (1)، وأرواحهم سماويّة (2)، وقلوبهم عرشيّة (3)، وصدورهم لوحيّة (4)، وأسرارهم جبروتية (5)، يتقلّبون في أبحر النور، فكلامهم من نور، وصمتهم من نور، ومجلسهم من نور، وممشاهم من نور، تُطوى السموات والأرضون وقلوبهم لا تطوى، وتفنى الأكوان ومحبتهم لا تفنى، هم أصفياء الحق من الخلق، ترغب الملائكة في خلّتهم، وتمسحهم بأجنحتها، تستجير النّار من نورهم كما يستجير العصاة من حرّها (6)، هم الشافعون والمشفّعُون، هم عند الله كبعض ملائكته... المزيد

لسان الحكمة (2)

كن شفوقاً رءوفا، رحيماً عطوفا، واقضِ نهارك في الشفقة على الخلق، وليلك موهوبٌ في خدمة الحق.. واجعل أسوتك في ذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقد كانت أمّته همّه الشاغل، ولذلك أُعطي الشفاعة، فكن من وَرَثة الرحمة المحمدية، واجعل أمّته همّك كما كانت همّه، واسأل الله لهم الرحمة والمغفرة في كل خلواتك مع الله، وبلّل بدموعك قلبك داعياً بصدقٍ لهم فعسى أن تضيء بنور دموعك صحفهم، لأنّ محمداً صلى الله عليه وسلم كان رحمةً مهداة، وخاطبه الحقّ: (وما أرسلناك إلا رحمةً للعالمين).... المزيد

لسان الحكمة (1)

اعلم وفقك الله لسبيل هدايته وإرشاد الخلق إلى لبّ العلم به "أنَّ المأذون مأمون" لأّن الحقّ هو من أذن له، وهذا على سبيل التكليف لا التشريف، فلّماكلّفهُ إليه وكّلهُ، (ألا إنّ أولياء اللهِ لا خوفٌ عليهم ولا هم يحزنون)، فإياك أن ترى لنفسك شرفاً على خلق الله بذلك، فإنّك إن فعلتَ حُرمتَ فضله، بل عليك أن تنظر دائماً لتوفيق الله لك فتشكره على ما أنعم به عليك، وتدعو لغيرك بأن يوفّقهم كما وفقك.. المزيد

جميع الحقوق محفوظة لموقع هدىً للعالمين © 2014
رمز المستخدم:
كلمة المرور:
الاسم:
البريد الالكتروني:
تعديل
رمز المستخدم:
كلمة المرور:
الاسم:
البريد الالكتروني:
تسجيل
رمز المستخدم:
كلمة المرور:
دخول
أعلى الصفحة