مرحبا بك الزائر الكريم وبامكانك تسجيل الدخول من الاعلى



من نبع الحكمة» لسان الحكمة (3)

ثلاثة كذّبهم حتى لو كانوا صادقين: المُغتاب أخيه، والنمّام، ومن يمدحك في وجهك بما ليس فيك.

وثلاثة صدّقهم ولو كانوا كاذبين: من أراد الإصلاح بينك وبين خصمك، ومن نصحك لآخرتك، والذي يذكر لك عيوبك قبل أن يذكر لك محاسنك…

أربعٌ يورثن الغنى: عدم الحزن على المفقود، والشكر على الموجود، والرضا بالمعبود، والعمل لدار الخلود.

سُئـِلت يوماً عن الصبر والتوكل والرضا ؟

فقلت: اعلم أن الصّـبر هو تحمل المكاره شوقاً إلى موعودٍ غائب، أوله طرح الدّعوى وترك البثّ والشكوى. والرضا هو ترك الاختيار فرحاً بمواقع الأقدار.. والتوكل هو التبرّئ من الحول والقوة على بساط التوحيد.

التوحيد هو الشكر الخالص، فمتى عرفت أنه لا إله إلا هو فقد شكرته حقّ شكره، ألا تراه قال: (فاذكروني أذكركم واشكروا لي ولا تكفرون) فمن ذكره بالتوحيد، وجالسه على بساط التفريد، وشكره بالتجريد، فقد عرفه حق المعرفة.

إنّ من الشكر أن لا تعرف كيف تشكر، وأن تشكر فترى أنّك لم تشكر، وأن ترى أنّه على شكرك لا بدّ أن تشكر.

أجود الجود طول السجود، والتذّلل للمعبود، وأن تكون للبشر كما تحبّ أن يكون الحقّ لك.

دافع عن أخيك يدافع الله عنك، واستر عورته يسترك الله، فلن تكن خليفة الله في أرضه حتى تجعل أخلاقك هي أخلاق الله، واعلم أن الرحمة هي سيدة الأخلاق، بل هي الجامعة لمجامع الأخلاق، ولذلك مدح الله حبيبه محمداً  بالخلق العظيم؛ وذلك لأنه جعله رحمةً عامة، (وما أرسلناك إلا رحمةً للعالمين)..

[يتّبع إن شاء الله تعالى.....]

واخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين

لا يوجد اي تعليق على هذا الموضوع
  • صفحة 1 من 1
التعليق:
التعليق على المواضيع خاص للأعضاء المسجلين فقط
 
جميع الحقوق محفوظة لموقع هدىً للعالمين © 2014
رمز المستخدم:
كلمة المرور:
الاسم:
البريد الالكتروني:
تعديل
رمز المستخدم:
كلمة المرور:
الاسم:
البريد الالكتروني:
تسجيل
رمز المستخدم:
كلمة المرور:
دخول
أعلى الصفحة