مرحبا بك الزائر الكريم وبامكانك تسجيل الدخول من الاعلى



فاذكروني أذكركم» صيغة الذكر وطريقته

أما الذكر فاختر ما شئت ما دام قلبك مرتاحاً ومنشرحاً.. فديننا مليء بالصيغ الطيبة والتي تصل الإنسان بربه جل وعلا..

أما طريقة الذكر عموماً فهو بأن تنطق باللسان مخافتاً دون الجهر وتنزل اللفظ على القلب دون أن تهتم بالطريقة أي لا تستشعر أن الكلام ينزل على القلب بل يكفي أن تشعر أن لسانك وقلبك يذكران سوياً.. وكأنك تنظر إلى مولاك أو أنه ينظر إليك..

واربط قلبك بالله هو نعم المولى ونعم النصير، هو من تنقاد إليه النواصي وترتجف من هيبته الجبال وتذل لجلاله الأعناق، ما لك وللخلق وقت أن تذكره..

إياكم أن تكونوا في حضرته وتنطقون باسمه وقلوبكم مع غيره...

الحق أقول لكم، من اعتقد في غير الله فقد أشرك.. لقد كان رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يحب أن يقولوا له: سيدنا، والآن أراهم يقولون: ربنا، فهم يسألونه الحفظ والعناية وأن يشملهم برحمته وأن يمدهم بمدده، ونسوا الله الذي خلقهم.. نسوا الله الذي يسكنون أرضه ويأكلون رزقه ولا تأخذه سنة ولا نوم يحفظهم ويكلؤهم وقبل أن يقولوا يا الله يقول لهم لبيك لبيك.. نسوا الله فأنساهم أنفسهم ويوم القيامة لا ينبئهم مثل خبير..

وإن قلت لهم اتقوا الله قالوا: معلم مجنون، وقالوا جاهل مبتدع.. هل يستوي من يدعو إلى الله رب العالمين بمن يدعو إلى الخلق، هل يستويان مثلا؟!!!

اربطوا قلوبكم مع الله وحده، ارجوه وهابوه وتذللوا له وتمسكنوا له واعرفوه وتوكلوا عليه واتقوه هو الذي بيده مقاليد السموات والأرض وهو الذي بيده خزائن الرزق والعلم والخير وهو معكم أينما كنتم فلا ترضوا به بدلا..

وآخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين

الاسم : وفاء مكاوي

التعليق :
لا اله الا الله

7/2/2014 4:35:50 AM

  • صفحة 1 من 1
التعليق:
التعليق على المواضيع خاص للأعضاء المسجلين فقط
 
جميع الحقوق محفوظة لموقع هدىً للعالمين © 2014
رمز المستخدم:
كلمة المرور:
الاسم:
البريد الالكتروني:
تعديل
رمز المستخدم:
كلمة المرور:
الاسم:
البريد الالكتروني:
تسجيل
رمز المستخدم:
كلمة المرور:
دخول
أعلى الصفحة