مرحبا بك الزائر الكريم وبامكانك تسجيل الدخول من الاعلى



تقوى القلوب» الشيطان والعداوة الكبرى

الشيطان عداوته الكبرى مع الرب العزيز الجليل، لأنه يعتقد أن الرب قد ظلمه ولم يعطه حقه.. فهو قد عبد الله كثيرا لدرجة أنه كان يلقب بطاووس الملائكة، فكان كثير العجب بنفسه، فلما علم أن الله يريد أن يخلق من الطين مخلوقا جديدا يحمل سر الحق، أصابته الغيرة واشتعلت فيه نار العزة، فكيف للطين أن يكون له الشرف على النار، فلما أمر الله الملائكة وسكان السماء الآخرين الذين كانوا مع الملائكة بالسجود لآدم، أبى الشيطان وتكبر، فكتب ملعونا وانقلب وجهه من نور إلى ظلام وقبح شديدين، وقد أمهله الله إلى يوم البعث ليكون الصراع بين الخير الذي يريده الرب والشر الذي يريده الشيطان.. لقد اضطرمت نار الحقد في صدر إبليس على آدم وناصبه العداء حتى يتشفّى يوم القيامة فيقول ها قد أدخلت ذريته النار التي وُعدتُ بها..

إبليس يريد أن يثبت بأن له عزة على البشر، فهو يخطط كيف يتحكم بهم ويرديهم إلى قاع السعير، حتى لا ينهزم في تحديه (فبعزتك لأغوينهم أجمعين).. لقد أخذ يحرض الكثيرين من ذريته ويعلمهم أن لا يطيعوا الله ويكفروا به حيث قد أمره بالسجود للطين وأنه لو كان قد فعل ذلك لكانوا تابعين للطين وخدما له، وقد أقنعهم بظلم الرب وأنه لا يستحق الألوهية لأنه رب ظالم فوافقوه واتخذوا إبليس إلها لهم لأنه زعم أنه سيخلصهم من ظلم الإله.. فمن هنا هو عدونا ومن غفل عن هذه الحقيقة فعليه أن يضعها نصب عينيه، فالشيطان لا يغفل عنا، وله جنود في كل مكان وأتباع..

أما الإنسان فهو فيصل هذه المعركة فهو إما سينتصر لله وإما للشيطان، فمن كان في طرف النور والخير فقد نصر الله، ومن كان في طرف الظلام والشر فقد ناصر الشيطان.. فكونوا من جند الله أهل النور والخير لتهزموا الشيطان عدو الله وعدوكم يوم تقوم الأشهاد..

وإياكم والغفلة عن عدوكم، فهو لا يغفل عنكم.. وقد ناصبكم عداءً أزلياً، فناصبوه العداء إلى الأبد.. واعلموا أن الشيطان يحاول أن يجند أنفس الطالبين لمولاهم له، فيزين لهم الشهوات ويزين لهم الدنيا ويزين لهم حب النفس.. فعليكم بالاستغفار لله فإن الاستغفار يلسعه والتوبة تحرقه، وحضوركم بين يدي مولاكم يؤذيه ويخزيه ويضعفه ..

لا يوجد اي تعليق على هذا الموضوع
  • صفحة 1 من 1
التعليق:
التعليق على المواضيع خاص للأعضاء المسجلين فقط
 
جميع الحقوق محفوظة لموقع هدىً للعالمين © 2014
رمز المستخدم:
كلمة المرور:
الاسم:
البريد الالكتروني:
تعديل
رمز المستخدم:
كلمة المرور:
الاسم:
البريد الالكتروني:
تسجيل
رمز المستخدم:
كلمة المرور:
دخول
أعلى الصفحة