مرحبا بك الزائر الكريم وبامكانك تسجيل الدخول من الاعلى



حقائق النفس» التفاؤل.. خطوة في سبيل السعادة

التفاؤل من أهم الأمور التي تميز الشخصية الإيجابية، وقد كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يحب الفأل في سائر أموره، لأن التفاؤل إيمان ويقين، والشؤم شك وضعف.. فالمؤمن الصادق مع ربه ونفسه ينظر إلى الأمور نظرة الواثق بالله الموقن بحكمته وقدرته، ويعلم في قرارة نفسه أن ما أصابه لم يكن ليخطئه وأن ما أخطأه لم يكن ليصيبه.. وهنا يكون التفاؤل حيث يحسن المؤمن ظنه بمولاه..

إن الشخص الموفق في حياته هو من يرسم لنفسه أهدافا ويضع أمامه أملاً في الله سبحانه.. فإن استطاع تحقيق أهدافه حمد الله وأثنى عليه على ما أكرمه وسدّده، وإن لم تتحقق تلك الأهداف حمد الله كذلك فإنّ إرادة الله هي خير من إرادته على أية حال. ومن الحكمة أن يستفيد المرء من أخطائه ويدرس السلبيات التي أدّت إلى الفشل ويسعى إلى تلافيها وتقليصها لتسهل فرص النجاح في المرات التالية.

إن الإنسان الذي لم يدرّب نفسه على النظر بإيجابية إلى الأمور ويعوّد باطنه التفاؤل والرضا بالمقدور، لن يكون باستطاعته تحمل النتائج والعواقب التي يواجهها بين الحين والآخر، وسيجد نفسه في قبض تام وحزن شديد.

إن شدة الهموم تورث حزناً، وشدة الأحزان تورث إحباطاً، وشدة الإحباط تورث يأساً، وشدة اليأس تورث كفراً، وهذا ربما يؤدي إلى الانتحار أو الضياع في مهاوي الظلام؛ ولهذا فقد نهانا مولانا جلّ وعلا أن نصل إلى مرحلة اليأس لأنها كفر بالله تعالى: (إنه لا ييأس من روح الله إلا القوم الكافرون).

ومن هنا فقد كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يحب الفأل ويكره الشؤم، لأنّ التفاؤل هو الخطوة الأولى في تلقي الصدمات وتحقيق السعادة؛ وهذا لا يكون إلاّ لمن يتجاوزون المصائب ويؤمنون بالحكمة الإلهية، ولمن ينسون الماضي بآلامه وينظرون إلى المستقبل بمنظور واسع منير، لمن لا يقفون مع العقبات ويصرّون على اكتشاف الحلول والوصول إلى أهدافهم المنشودة.

ليست السعادة إلا فراغ القلب من الهموم والأمل في الله وموعوده بالفرج. وإن الرضا بالله هو زاد كلّ مؤمن يحرص على تحقيق السعادة، ولهذا فقد كان الرضا هو المكافأة الكبرى من الله لمن رضي عنه فنال في النهاية كرامة: (أحل عليكم رضواني فلا أسخط عليكم بعده أبداً)..

والله يقول الحق وهو الهادي إلى سواء السبيل..

لا يوجد اي تعليق على هذا الموضوع
  • صفحة 1 من 1
التعليق:
التعليق على المواضيع خاص للأعضاء المسجلين فقط
 
جميع الحقوق محفوظة لموقع هدىً للعالمين © 2014
رمز المستخدم:
كلمة المرور:
الاسم:
البريد الالكتروني:
تعديل
رمز المستخدم:
كلمة المرور:
الاسم:
البريد الالكتروني:
تسجيل
رمز المستخدم:
كلمة المرور:
دخول
أعلى الصفحة